اندرويد, تطبيقات و برمجيات
مراجعة لعبة سباق السيارات GT Racing 2

مراجعة لعبة سباق السيارات GT Racing 2

لا يخفى على أحد قوة ألعاب شركة Gameloft، التي عودتنا دائمًا على تقديم ألعاب ذات جودة عالية ومستوى احترافي من حيث الرسوميات والقصة وأسلوب اللعب، ولعلّ أبرز ألعاب الشركة بالفترة الأخيرة لعبة سباق السيارات GT Racing 2، وهو ثاني إصدار من هذه اللعبة المتميزة.

رسوميات اللعبة

GT Racing 2 3

فيما يتعلق برسوميات لعبة GT Racing 2، لا يمكننا توجيه أي ملاحظات، حيث تقدم العبة رسوميات عالية الدقة، مع اعتناء الشركة بأدق التفاصيل فيما يتعلق بالسيارات والطرقات العديدة الموجودة بداخلها والطبيعة وحالات الطقس المتعددة، فمنها المشمس ومنها الماطر، بالإضافة إلى الإضاءة والكثير غير ذلك. وبالتالي فإن رسوميات GT Racing 2 متميزة ومنافسة بالمقارنة مع ألعاب السيارات الشبيهة بها.

المؤثرات الصوتية

GT Racing 2 1

بالنسبة لمؤثرات اللعبة الصوتية، فهي جيدة نوعًا ما، حيث يترافق صوت السيارات والسباق مع الموسيقى التي تزيد من متعة اللعب والتي يمكنك التحكم بنمطها من إعدادات الصوت الخاصة باللعبة، كما يظهر التعليق الصوتي المساعد أثناء اللعب كلما تطلب الأمر ذلك. ومن النقاط المميزة هنا هو تغير أسلوب الإظهار الصوتي في حال قررت قيادة السيارة من الداخل، وهي أحد الأوضاع المتوفرة للقيادة، حيث يبدو الصوت وكأنه أبعد وأعمق بسبب وجودك داخل السيارة.

أسلوب اللعب

GT Racing 2 5

في البداية وللتحكم بالسيارة، تقدم لك اللعبة أربع طرق يمكنك اختيار الأنسب منها بالنسبة لك، حيث يمكنك التحكم بالسيارة عن طريق إمالة الجهاز مع وجود مكابح تتطلب الضغط باليد على الشاشة، أو يمكنك استخدام المِقوَد من أجل الإمالة، وعدة خيارات أخرى يمكن التحكم بها من الإعدادات.

فيما يتعلق باللعبة بشكلٍ عام، فهي تقدم ثلاثة أنواع للعب، الأول يدعى بالفئة البلاتينية، وهو بحاجة لوجود اتصال إنترنت للدخول إليه، بينما النوع الثاني مخصص للعب اللعبة مع الأصدقاء وعمل تحديات فيما بينهم، والنوع الثالث وهو الأبرز، يأتي بشكلٍ تحديات ومسابقات طويلة وكثيرة جدًا، تتطلب منك شراء سيارات جديدة وتطوير سياراتك لتتمكن من الفوز بهذه الجولات.

GT Racing 2 4

ويأتي هذا الأسلوب الأخير مقسمًا إلى فئات عديدة، منها الخاص بالسيارات الصغيرة، ومنها خاص بالسيارات السياحية، أو السيارات الرياضية، أو سيارات عادية، أو سيارات الأداء العالي، وغير ذلك من الفئات، وفي كل فئة مجموعات، وفي كل مجموعة سباقات متنوعة ومختلفة من حيث الأسلوب، وجميعها ممتعة ومصممة بطريقة احترافية، وبمجرد اختيارك لأي سباق، ستتمكن من إضافة ميزات وتطويرات لسيارتك باستخدام رصيدك وخاصة بالسباق نفسه، أي أنها لا علاقة لها بالتطويرات الأصلية التي تجريها على السيارة من الخارج.

وبالنسبة لوضعية اللعب، فيمكنك التحكم بكيفية مشاهدتك للسيارة كما يحلو لك، حيث يمكن لك مشاهدة السيارة من الخارج وعن قرب، أو من الخارج وعن بعد، أو أن تشاهد الطريق فقط أثناء القيادة، أو أن تكون بداخل السيارة وتشاهد المقود والزجاج والمرايا، وكافة التفاصيل التي تجعل اللعبة مثالية.

وتحتوي اللعبة على متجر خاص لشراء النقود الخاصة بها من أجل شراء السيارات الجديدة في حال لم تتمكن من تجميع هذه النقود، بالإضافة إلى تقديم عروض بشكلٍ مستمر على السيارات والتطويرات الخاصة بسيارتك، والتي تأتي لفترة محدودة بشكلٍ عشوائي.

مميزات اللعبة

GT Racing 2 2

أبرز ما يميز اللعبة بالنسبة لنا كمستخدمين عرب هو دعم اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية الخاصة بها، حيث يمكنك ببساطة الاعتماد على اللغة العربية من أجل فهم كافة التفاصيل والمعلومات، وهي من أوائل الألعاب التي قامت شركة Gameloft بتعريبها رسميًا.

كما تتميز اللعبة بوجود أنواع عديدة للسيارات تصل حتى 67 سيارة من مختلف الشركات العالمية، بالإضافة إلى إمكانية تحدي الأصدقاء واللعب بشكلٍ جماعي، وهي ميزة جميلة جدًا ومطلوبة بكثرة بالنسبة لألعاب سباق السيارات.

ومن الأمور المميزة أيضًا وجود قائمة بالمكافأت التي يمكنك الحصول عليها كلما قمت بتنفيذ خطواتها، وبالتالي حصولك على النقود التي تتيح لك شراء السيارات والتطويرات الخاصة بالسيارة كلما أردت ذلك.

اللعبة متوفرة على متجر جوجل بلاي و الأب ستور بشكلٍ مجاني، وتعمل على أجهزة أندرويد 2.3 وما فوق و الأجهزة التي تعمل بنظام IOS 5 وما فوق ، سواءً كانت حواسب لوحية أم هواتف، ويبلغ حجمها حوالي 1 جيجابايت، كما تم تحميلها أكثر من 5 مليون مرة، وهي تستحق التجربة واللعب، وليس من الضروري الدفع بداخلها إن لم تكن بحاجة إلى ذلك، حيث يمكنك اللعب بها مجانًا.

apps icon apple

apps icon play

شاركها

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. […] post مراجعة لعبة سباق… appeared first on تك بلانت | Tech […]

    رد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

تابعنا على الشبكات الأجتماعية

بحث

تابعنا على جوجل بلس