التقارير, اندرويد
كل ما تريد معرفته عن نظام Android L الجديد

كل ما تريد معرفته عن نظام Android L الجديد

مرت عدة سنوات منذ آخر مرة قامت فيها شركة جوجل بإصدار نسخة مختلفة من نظام الأندرويد. النظام الجديد ذو الواجهة المميزة ليس له إسم فعلي حتى الآن ولكن أعلنت عنه الشركة بالفعل باسم Android L وفي مقالنا اليوم سنقدم مراجعة لأهم خصائص النظام الجديد.

وأكثر ما سنستعرضه اليوم هو التصميم الجديد الذي حصل عليه نظام Android L. حيث قام Matias Duarte بتوضيح العناصر الرئيسية التي عمل عليها مع فريقه في النظام الجديد من حيث مبادئ التصميم والذي سيبدو في هيئة كروت سواء على الهواتف او الأجهزة اللوحية.

كل ما تريد معرفته عن نظام Android L الجديد

مراجعة نظام Android L الجديد

إنه بالفعل تصميم رائع وجذاب يعتمد على وجود شريط قوائم وبعض الإعدادات التي تظهر في شكل نافذة منبثقة بطريقة ذكية. وأصبح بإمكان المطورين إنشاء تطبيقات تتعرف على حجم الشاشة تلقائياً لتغيير حجم نافذة التطبيق لتناسب مع حجم الشاشة سواء للهواتف او للأجهزة اللوحية بطريقة رائعة.

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”//www.youtube.com/embed/Q8TXgCzxEnw” frameborder=”0″ allowfullscreen></iframe>

كما تحتوي الواجهة على العديد من التأثيرات الحركية التي يتم تنفيذها بعد أن يقوم المستخدم بتنفيذ أي أمر وكذلك العديد من المراحل الإنتقالية عند الإنتقال من نافذة لأخرى أو من تطبيق لآخر. وإليكم بعض الصور التي تم التقاطها للنظام الجديد.

مراجعة نظام Android L الجديد

مراجعة نظام Android L الجديد

مراجعة نظام Android L الجديد

قد تبدو هذه الصور غريبة نوعاً ما على المستخدم لنظام الأندرويد ولكن إليك لمحة عما يبدو عليه تطبيق Gmail بعد التطوير في النظام الجديد. تم تغيير شكل الخط وحجمه ليظهر بشكل أفضل على الشاشات الصغيرة الحجم مثل الساعات الذكية أو الشاشات الكبيرة مثل الأجهزة اللوحية كبيرة الحجم ولكنه يظهر بنفس التصميم على كل منها.

مراجعة نظام Android L الجديد

وهذا بفضل تقنية Polymer التي أعلنت عنها شركة جوجل العام الماضي والتي سيتم استخدامها في إنشاء تطبيق Gmail لأجهزة الكمبيوتر أيضاً وسيحصل على نفس التصميم.

تجربة المستخدم

إن أول خاصية تركز عليها شركة جوجل وتهتم بها بشكل كبير هي واجهة النظام. حيث تم إضافة المزيد من التأثيرات الحركية والمزيد من التأثيرات التي تظهر للمستخدم بعد تنفيذ أحد الأوامر. وهذه التأثيرات أصبحت ثلاثية الأبعاد وبتصميم جذاب. فعلى سبيل المثال حصل تطبيق Phone على تصميم جديد وتأثيرات جديدة تظهر في شكل تموجات عند الضغط على الأرقام وبألوان رائعة.

مراجعة نظام Android L الجديد

كما يوجد فارق كبير في التأثيرات الحركية في النظام الجديد وبين التأثيرات الحركية في النظام الحالي. حيث ان التأثيرات الحركية والمراحل الإنتقالية لا تسبب أي بطء للهاتف ولكن الهواتف الذكية القديمة نوعاً ما قد تتأثر بالتأثيرات الحركية الجديدة إذا حصلت على النظام الجديد وسيشعر المستخدم ببطء الهاتف.

التنبيهات

كما حصلت التنبيهات أيضاً على بعض التغييرات حيث أصبح بإمكانك عرض جميع التنبيهات والتفاعل معها بشكل كامل من خلال شاشة القفل lock screen. كما يمكنك تشغيل التطبيق الذي قام بعرض التنبيه بالضغط مرتين على التنبيه الخاص به أو يمكنك الضغط مع السحب على التنبيه لإخفائه.

نظام Android L الجديد

وبالطبع تم تغيير تصميم التنبيهات إلى تصميم جذاب أفضل بكثير من التصميم السابق. كما تظهر التنبيهات في شكل دوائر مثلما يحدث مع تطبيق الدردشة الخاص بالفيسبوك وتظهر في أعلى الشاشة كما في نظام iOS.

شاشة قفل lock screen ذكية

كان العديد من المستخدمين يعانون من طريقة الحماية التي تظهر على شاشة القفل سواء باستخدام كلمة المرور أو Pattern لتوصيل النقاط ببعضها. أما في النظام الجديد Android L فقد تم إضافة خاصية جديدة تدعى Personal unlocking والتي تكتشف ما إذا كنت ترتدي ساعة ذكية مرتبطة بالهاتف أم لا. وفي حالة ارتدائك لساعة ذكية تعمل بنظام الأندرويد فسيتم تجاوز الحماية مباشرة. حيث أن وجود الساعة الذكية التي سبق اقترانها بالهاتف بالقرب منه يعني أنك انت من تستخدم الهاتف.

نظام Android L الجديد

متصفح Chrome

لم يتم تحديث تصميم وواجهة متصفح Chrome فقط ولكنه حصل على المزيد من التحديثات الرائعة. حيث تم تغيير تصميمه بشكل كامل ليعمل بنفس تصميم النظام أي على هيئة كروت كما رأينا في الفيديو.

كما تم تغيير البحث بشكل كبير. فعلى سبيل المثال عند البحث عن لوحة فنية بإسم Starry Night فسيتم تطبيق الألوان الموجودة باللوحة على شريط اختباري كما ترى في الصورة. وعند التوجه إلى تعدد المهام لعرض جميع الصفحات المفتوحة multitasking فستظهر كل صفحة على هيئة كارت. وهذا سيساعد المستخدم على الإنتقال بسرعة من صفحة لأخرى في حالة فتح العديد من الصفحات.

نظام Android L الجديد

كما تم تطوير المتصفح ليعمل بشكل متكامل مع بعض التطبيقات الأخرى. فعلى سبيل المثال عند الضغط على رابط OpenTabe من المتصفح فسيتم فتح صفحة المطعم من تطبيق OpenTable بشكل مباشر وبكل سلاسة وتظهر أيضاً على هيئة كارت مثل باقي الصفحات. وأصبح بإمكان المطورين إنشاء تطبيقات جديدة يظهر لها روابط في متصفح Chrome مثل تطبيق OpenTable.

ومن الخصائص المميزة التي حصل عليها المتصفح بفضل التكامل مع التطبيقات الأخرى عرض نتائج البحث من التطبيقات الأخرى. فعلى سبيل المثال عند البحث عن Ferry Buildings من تطبيق Google Earth فسيتم حفظ البحث في جوجل وسيتم عرض النتيجة في متصفح Chrome بشكل مباشر في المرة التالية. وبالطبع هذه الخاصية ستعمل مع جميع التطبيقات.

نظام Android L الجديد

الأداء

كما تم تطوير النظام بشكل كبير ليسمح للمطورين بإنشاء تطبيقات تعمل بأداء أفضل من السابق كما ان النظام نفسه حصل على العديد من التحسينات التي تجعله يعمل بأداء ثابت وأفضل أكثر من النظم السابقة. حيث تم إضافة خاصية جديدة تدعى ART والتي تم برمجتها من الصفر لتدعم معالجات ARM ومعالجات 32 bit وكذلك MIPS وبالتالي تحصل على ضعف الأداء والسرعة في تنفيذ الأوامر وتشغيل التطبيقات.

نظام Android L الجديد

كما أن التقنية الجديدة تدعم معالجات 64 bit مع استهلاك قدر ضئيل من الذاكرة.

معالج الرسوميات

لقد وعدت شركة جوجل من قبل باستخدام Direct X 11 في النظام الجديد وبالفعل فقد حصل النظام الجديد عل دعم Direct X 11 ودعم العديد من خصائص الألعاب مثل shaders و tessilations. وفي الصورة التالية نرى لعبة Unreal Engine 4 تعمل على النظام الجديد بكل كفائة.

نظام Android L الجديد

وخلال الخريف القادم سيتم إصدار أجهزة جديدة تعمل بالنظام الجديد وتدعم تشغيل الألعاب برسوميات بجودة مرتفعة قريبة من جودة أجهزة الكمبيوتر وذلك حسب المواصفات المادية للهاتف او الجهاز اللوحي.

البطارية

قامت جوجل بتطوير نظام جديد يدعى Project Volta والذي يعمل على زيادة كفائة البطارية لتعمل مدة أطول. ويوفر النظام الجديد للمستخدمين تقرير عن حالة البطارية حتى يتعرف المستخدم على الخدمات والتطبيقات التي تستنفذ طاقة البطارية بشكل كبير مع إيقاف العديد من التطبيقات بشكل تلقائي في حالة انخفاض مستوى الطاقة بالبطارية.

نظام Android L الجديد

كما تم إضافة وضعية جديدة باسم Battery Saver والتي تعمل على إغلاق الشبكة اللاسلكية Wi-Fi أي مثل وضعية Airplane المعروفة ولكنها مدعمة بالمزيد من الخصائص والإعدادات. حيث تستطيع الوضعية الجديدة توفير طاقة البطارية لتعمل ما يقرب من 90 دقيقة إضافية عن الوقت الإفتراضي.

التوصيل بنظم التشغيل المختلفة

ومن أهم الخصائص التي توجد في النظام الجديد Android L أنه لا يقتصر على العمل على هاتفك او جهازك اللوحي فقط. ولكنه يدعم العديد من المنتجات الأخرى ومنها بعض المنتجات لم يتم إصدارها بعد ومازال العمل مستمر عليها سواء كانت ساعات أو أجهزة منزلية ذكية.

ولكن مازالت شركة Google تتحفظ على العديد من الخصائص ولم تفصح عن جميع خصائص ومميزات نظام Android L مثل نظام التعرف على الصوت وتوصيل النظام بالأنظمة الأخرى المختلفة والمساعد الصوتي والتطبيقات الجديدة.

نظام Android L الجديد

وما قامت جوجل بعرضه مجرد إعلان عن النظام مع مراجعة سريعة لأهم الخصائص الجديدة ولهذا فنحن نتوقع المزيد من الخصائص والمميزات بمجرد إصدار انظام بشكل رسمي خلال الخريف القادم. أما في الوقت الحالي فلا يسعنا إلا التأكيد على روعة التصميم الجديد لنظام Android L وتأثيراته الحركية وأدائه المدهش.

المصدر

شاركها

مقالات ذات صلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

تابعنا على الشبكات الأجتماعية

بحث

تابعنا على جوجل بلس